الشيخ المكراني في زيارته للبحرين: الحركة القرآنية في البحرين حققت نجاحات بفعل التخطيط والتعاون

0 المشاركات 0.0 / 5

 زيارة فضيلة الشيخ عبدالجليل المكراني المشرف العام لدار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم إلى البحرين خلال الفترة 24-25 يونيو 2014م 26-27 شعبان 1435هـ.  

فقد زار خلال اليوم اﻷول جمعية الذكر الحكيم لعلوم القرآن في مقرها الرئيسي بالسنابس واستمع من رئيس مجلس إدارتها الحاج علي طريف إلى شرح مفصل عن أنشطة وبرامج الجمعية وخططها المستقبلية بحضور أعضاء مجلس الإدارة. كما تعرف على مبنى الجمعية الذي يضم مركزين منفصلين. أحدهما مركز الذكر الحكيم الخاص للرجال والذي يضم نحو 200 طالب. يقدم عدة دورات منتظمة وقصيرة في علوم القرآن كالحفظ والتجويد وحسن اﻷداء إضافة إلى البحوث والمفاهيم القرآنية. أما مركز بنت الهدى الخاص بالنساء فيضم نحو 350 طالبة من مختلف اﻷعمار حيث يقدم دورات مماثلة لمركز الذكر الحكيم إضافة إلى التفسير وغيره من العلوم القرآنية.

 كما عرض اﻷستاذ علي عباس كريم رئيس لجنة التعليم والتدريب مناهج ومقررات التدريس.

رابط موقع جمعية الذكر الحكيم لعلوم القرآن: http://www.althakroon.com/index.php

بعدها قام فضيلته بزيارة مركز سنابل الغدير - وهو أحد المراكز الثمانية التابعة للجمعية- والمختص بتعليم النساء والكائن في جبلة حبشي. واستقبلته مديرة المركز اﻷستاذة "أم محمد" والكادر اﻹداري الذي قدم لفضيلته عرضاً مفصلاً عن برامج المركز حسب الفئات العمرية المستهدفة ونماذج من إصدارات المركز.

واختتم فضيلته زيارته للمركز بكلمة شكر وتوجيه متمنيا للمركز والقائمين عليه التوفيق والنجاح.

رابط موقع مركز سنابل الغدير: http://sanabilg.com

وأثنى فضلية الشيخ المكراني على المستوى الرفيع لجمعية الذكر الحكيم لعلوم القرآن من حيث مستوى التعليم وحسن التنظيم الإداري مجدداً التأكيد على تعزيز التعاون بين دار السيدة رقية وجمعية الذكر الحكيم.

وفي اليوم الثاني زار المشرف العام لدار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم بمدينة قم المقدسة مقر جمعية إقرأ لعلوم القرآن الكائن في منطقة عالي بمرافقة الحاج علي طريف رئيس مجلس إدارة جمعيّة الذِّكر الحكِيم لعلوم القرآن ونائبه حسن الخباز.

وكان في استقباله أعضاء مجلس إدارة الجمعية بقيادة الحاج رياض آل رحمة رئيس مجلس الإدارة.

وقد استمع فضيلة الشيخ إلى شرح مفصل عن برامج وأنشطة الجمعية.

رابط موقع جمعية إقرأ لعلوم القرآن: http://www.iqrasociety.net/

بعدها ألقى فضيلة الشيخ كلمة أثنى على العرض المقدم من قبل اﻷستاذ عبدالله أبو الحسن نائب رئيس جمعية إقرأ كما أشاد بالحركة القرآنية في البحرين وحضور مؤسساتها في المحافل المحلية والدولية وأكد على أهمية التعاون بين المؤسسات القرآنية بصورة عامة وجمعيتي الذكر الحكيم وإقرأ بصورة خاصة نظراً لما تتمتعان به من كوادر وطاقات وبرامج تستهدف مختلف شرائح المجتمع. وشدد على أهمية استقطاب الشباب وتنشأتهم في رحاب القرآن الكريم باعتباره الحصانة الأقوى من الفتن واﻷهواء ليتمكن المجتمع المسلم من النهوض.

 كما قام فضيلة الشيخ بزيارة إلى جملة من علماء البحرين واطلاعهم على ما تقوم به الدار من خدمات ونشاطات وبرامج قرآنية.

 

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

ارسل جوابا

لم ينشر العنوان في الموقع

*