إحياء مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع في حسينية المهدية في العمران الجنوبية بالأحساء

0 المشاركات 0.0 / 5

http://www.al-asghar.com/arabic/images/Alomran/thm_3.jpg

إحياء مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع في حسينية

المهدية في العمران الجنوبية بالأحساء

بسم الله الرحمن الرحيم ..
اللهم صل على محمد وآل محمد .. وعجل فرجهم ..
توافد الحضور كما هو الحال في الأعوام السابقة من صلاة الفجر .. وتميز مجلس هذا العام بالتفاعل الشديد أثناء إحياء دعاء الندبة ضمن أجواء روحانية عالية ..مع مجموعة من اﻷدعية .. وثم تم عرض الرايتين الحسينية والعباسية ..ضمن أجواء اللطم والبكاء ..قبل بدأ البرنامج .. ثم بدأنا البرنامج كما في كل عام بالإستغفار 14 مرة جميعا مع مقطع من قصيدة السيد الصافي إستعداد للوفود على نفحات أبي عبد الله الحسين عليه السلام .. أحضر مجلسك ياحسين خليني ... وخلها تجيبني الدمعة وتوديني .. وبعدها حلقت اﻷرواح والقلوب إلى أجواء إيمانية بقرائة اﻷيات اﻷولى من سورة مريم .. ثم كانت اللطمية التي أحرقت القلوب ..بل جعلتها تنصهر في مصیبة الرضيع وفاجعة أمه الرباب ..إذ تميزت هذه القصيدة بكلماتها الحارقة المؤلمة خاصة حين صدرا من صوت شجي حزين مفعم بالوﻻء ..إذ من خلاله حلقت القلوب إلى جانبا عظيما مقدسا من واقعة الطف اﻷليمة .. إذ كان مطلعها هو :
أجر ونه بأثر ونة    على إبني المشبعت منه ..
أفز بالليل ولهانة    وأصيح وليدي أريدنه
ثم كانت لنا وقفة بنذر اﻷطفال الرضع للحجة ابن الحسن (عج) ..كمافي العام السابق .. ثم كانت كلمة المجلس بعنوان المنهج الحسيني وبناء شخصية الطفل ..ثم كان المشهد المؤثر على لسان طفلة تتحدث عن حقوق الطفولة التي هدرت .. وفي عالم اﻷسى دفنت ..وبأي ذنب قتلت ؟! ..بل إنها بلا جرم أصبحت تباع في سوق العبيد .. وإن كل هذا الهدر لحقوق البراءة والطفولة ماهو إﻻ إمتداد لإنتهاك كرامة اﻷطفال التي هدرت بكربلاء ..وختم المشهد باستغاثة لموﻻنا صاحب العصر والزمان ومن هذا المشهد إنتقلنا إلى عرض صوتي مكمل في عطائه للمشهد إذ تضمن جانبا آخر من حق الطفولة وكيف أنتهكت اليوم بأبشع الصور كما أنتهكت في كربلاء .. في تلك المجزرة الرهيبة التي لم يسلم فيها أحد ﻻ الشيوخ وﻻ الشبان وﻻ اﻷطفال ..إذ سلبوا من أحضان أمهاتهم وفصلت رؤوسهم عن اﻷجساد ..وغير ذلك من أوجاع كربلاء المريرة .. وهنا تمت قرآءت مصيبة الرضيع ضمن أجواء مفجعة حارقة مؤلمة ..تفاعل المحبون معها تفاعلا شديد حتى تعالت اﻷصوات بالبكاء والصراخ والعويل ..ثم تم ختام المجلس باللطم والتوسل والدعاء ...
وصل الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ..
تم تحريره 7 جمادى أول 1436هجري


 

 

 

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

ارسل جوابا

لم ينشر العنوان في الموقع

*